الرئيسية

بإذن الله

يقوم الإتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة

يوم الخميس الموافق 8 يناير 2015

     
بعمل لقاء مفتوح مع عالم الفضاء المصرى الدكتور / محمد رامى المعرى ـ عضو الفريق العلمى البحثى بوكالة الفضاء الأوروبية ـ فى عملية إنزال المسبار الفضائى ” فيلة ” على سطح المذنب شيرموف جراسيميكو ” ، فيما عرف بالمرة الأولى التى يتمكن فيها الإنسان من إنزال مسبار فضائى على سطح مذنب والذى يعد أحد أهم الإنجازات العلمية العالمية لعام 2014

وذلك ضمن الإحتفال بإختيار منظمة الأمم المتحدة لعام 2015 هى السنة الدولية للتربة ، حيث ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ” الفاو ” أن التربة السليمة هي أساس الغذاء والوقود والألياف وحتى الدواء ، ويتمثل الهدف من السنة الدولية للتربة هو إذكاء الوعي بشأن أهمية التربة السليمة لحياة مفعمة بالصحة ، وأفادت المنظمة بأن التربة هي ضرورية للنظم الإيكولوجية ، وتلعب دورا رئيسيا في دورة الكربون وتخزين وتصفية المياه ، وتحسين القدرة على التكيف مع الفيضانات والجفاف 

ويجري تنظيم إطلاق السنة وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والستين بإعلان عام 2015 السنة الدولية للتربة ، ويترافق ذلك مع الفعاليات المتزامنة في مقرات منظمة الأغذية والزراعة في روما وسانتياغو

من أهم فعاليات اليوم هو اللقاء المفتوح مع العالم الشاب المصرى د/ محمد رامى المعرى والتى يحدثنا فيه عن دوره فى البعثة العلمية للمهمة ” روزيتا ” الذى أطلقته وكالة الفضاء الأوروبية عام 2004 لإستكشاف أحد المذنبات ووصوله وهبوطه عام 2014 بغرض إجراء بعض الأبحاث الخاصة بتكوينه و خصائصه لتصبح البعثة الأولى التى قامت بتلك الزيارة الفريدة من نوعها

 LOGO_IYS_ar_Print_square

https://www.facebook.com/events/743813789045043/?ref=2&ref_dashboard_filter=upcoming

 

http://regionalevents.agriculturenews.net/RegionalEventsdetails.aspx?ItemID=1310

 

1120141762141       المذنب

 

 

 

 

 

_______________________________________

 

من نحن ؟؟

Logo_1
الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

 

هو هيئة عربية غير حكومية تتولى معاونة الجهات الرسمية وغير الرسمية المعنية بتعزيز التكامل العربي في مجال التنمية المستدامة وحماية البيئة العربية والحفاظ على هذه الثروات الاقتصادية من التبديد أو الإهدار  وذلك وفقاً للتشريعات المحلية والإتفاقيات الدولية المعمول بها في هذا الشأن ، وقد تم إنشاءه فى إطار نظام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية باسم ” الإتحاد العربي  للتنمية المستدامة والبيئة ” ، وتتعاون في ذلك مع الجهات والهيئات الحكومية والمنظمات والهيئات والجمعيات غير الحكومية المعنية بالتنمية المستدامة والحفاظ على البيئة ،

ويأتي إنشاء هذا الإتحاد إيماناً من المعنيين في الدول العربية بأهمية الحفاظ على البيئة العربية وضرورة حمايتها من أي آثار سلبية تعمل على إخلال التوازن البيئي في شتي نواحي الحياة ، والعمل على تحقيق مبدأ الاستدامة البيئية ليستفيد منها الأجيال الحاضرة والأجيال الأخرى في المستقبل ، العضوية في الإتحاد مفتوحة أمام جميع الهيئات والمؤسسات والجمعيات والأشخاص المعنيين بشكل مباشر أو غير مباشر للتنمية المستدامة وحماية البيئة بالوطن العربي بما في ذلك الوزارات المعنية في مختلف البلدان العربية، والإتحاد يتخذ من مدينة القاهرة في جمهورية مصر العربية مقر دائم له

  ويسري في شأن هذا الاتحاد ونظامه الأساسى أحكام النظام الأساسي للاتحادات العربية النوعية المتخصصة ، وكذلك ما يتم الاتفاق عليه مع دولة المقر ، بما لا يتعارض مع قانونها العام ، ويتمتع الإتحاد بالشخصية الإعتبارية وله الأهلية الكاملة لمزاولة أعماله وتحقيق  أهدافه ، كما يتمتع بإستقلال إداري و مالي . 


____________________________________________________________________________________________________